Please wait..

خبير مناعة يحذر من الفطر الأسود الذي أصاب سمير غانم: مرض خطير ومميت

أبدى البعض تخوفهم من ظهور أعراض مرض «الفطر الأسود» في مصر خاصة بعد التصريحات التي أدلى بها شقيق الفنان الراحل، سمير غانم، اليوم الجمعة، أن الفنان الراحل أصيب في أيامه الأخيرة بـ«الفطر الأسود» عقب تعافيه من فيروس كورونا المستجد.

وكشف حسام غانم شقيق الفنان سمير غانم في تصريحات تلفزيونية عن أن شقيقه أصيب قبل الوفاة بمرض الفطر الأسود، مؤكدًا أن عينه اليمني ظهرت عليها علامات الإصابة بهذا المرض الذي وصفه شقيق الفنان بأنه «من أسوأ الأمور التي يتعرض لها الإنسان».

ومن جانبه، قال الدكتور مجدي بدران خبير المناعة «إن مرض الفطر الأسود نوع من الفطريات النادرة والتي يتأثر بها بشكل أساسي الأشخاص الذين يعانون من نقص في المناعة، وهذه الفطريات مخاطية الشكل تسمى بعدوى الفطر الأسود، وتنتج عن مجموعة أخرى من الفطريات تسمى الفطريات المخاطية وتعيش عادة في التربة والمواد العضوية المتحللة».

وأضاف بدران في تصريحات لـ«هن» أن الفطر الأسود من الجراثيم الانتهازية، لأنها ببساطة تنتهز فرصة قلة المناعة لدى الأشخاص معتبرًا أنها مرض خطير ومميت، وبدأت فى الظهور بعد انتشار فيروس كورونا.

ويشهد العالم انتشارا كبير لهذا النوع من الفطريات خاصة الهند، حيث كشفت السلطات المسؤولة عن القطاع الصحي فيها خلال الأيام الماضية، أن هناك ارتفاع في أعداد حالات الإصابة بمرض الفطر الأسود في العديد من الولايات الهندية، الأمر الذي قد يتسبب في وفاة أكثر من 50 بالمئة من المصابين، أو يتم إنقاذ بعض المرضى بعد إزالة عظم الفك أو العين.

وظهرت علامات المرض لدى المصابين بفيروس كورونا المستجد «كوفيد -19»، ومرضى يعانون من «ضعف المناعة»، وداء «السكري» وسط مطالب من «المجلس الهندي للأبحاث الطبية» لـ الأطباء في المستشفيات بالملاحظة المبكرة لأعراض هذا المرض.

“الفطر الأسود” أصيب به عدة آلاف من مرضى “كوفيد-19” في الهند مؤخرا، وانتشر بدرجة كبيرة هناك، وبدأت المستشفيات ترصد إصابة حالات كورونا باسوداد في البشرة وألم في الصدر وسعال مصحوب بالدم، وهي أعراض المرض.

ويصاب الناس بداء الفطريات التي يوجد منها أنواع كثيرة ومختلفة عن طريق استنشاق هواء غير صحي أو نظيف، ويحتوي على الكثير من الخلايا الفطرية، مثل التي تنتشر في المستشفيات أو المنازل بطرق مختلفة.

معلومات عن مرض الفطر الأسود
لابد من كشف الوباء أو الإصابة بهذا المرض بشكل مبكر حتى لا تحدث حالة الوفاة، وهذا عن طريق التخلص من الأنسجة الميتة.
يؤثر هذا المرض على المخ والجيوب الأنفية والرئتين.
مرض واسع الانتشار وخطير بشكل كبير.
يضطر الكثير من الجراحين من إزالة أنف المريض أو أعينهم حتى يتم منع الإصابة بهذا المرض وعدم وصوله إلى الدماغ.
عدد الوفيات التي تحدث بسبب هذه العدوى، وصلت إلى 54% وهذا وفقا لمراكز مكافحة الامريكية الخاصة بالأمراض والسيطرة عليها.
بعد الإصابة بالمرض في غضون أيام يكون المريض معرض للموت، لكن هذا المرض ليس معديا.
يكون المرضى المصابون بضعف في المناعة والذين قاموا بإجراء بعض العمليات الجراحية أو زرع أو مصابون بمرض السرطان، هم أكثر عرضة للوفاة بهذا المرض.
المصابون بمرض السكر ويكون النسبة مرتفعة في مجرى الدم هم أكثر عرضة للصابة بهذا المرض.
معدلات الإصابة بهذا المرض مرتفعة بشكل كبير خاصة في دولة الهند بسبب ازدياد عدد المصابين بفيروس كورونا.
هناك نقص حاد في العلاج الخاص بمرض الفطر الأسود للتخلص من هذه العدوى المميتة.

نقلا من هن + القاهرة 24