Please wait..

أعراض نقص فيتامين د

أعراض نقص فيتامين د وفوائده للجسم

يعد فيتامين “د” ضروريا للعديد من وظائف الجسم، مثل الحفاظ على توازن الكالسيوم والفوسفور، تنظيم عمليات نمو خلايا الجسم، تنشيط الجهاز المناعي، وتثبيط نموّ الخلايا الخبيثة؛ ونظراً لأهميته الكبيرة يؤدي عوزهُ إلى العديد من المخاطر.
 
 

ما هو نقص فيتامين “د”

فيتامين د هو أحد العناصر الغذائية الأساسية لعمل أنظمة الجسم؛ وعلى عكس الفيتامينات الأخرى، يعمل فيتامين د مثل الهرمونات، له مستقبلات على كل خلية في الجسم؛ يصنعه الجسم بعد التعرّض لأشعّة الشمس، يتواجد في بعض الأطعمة مثل الأسماك الدهنية ومنتجات الألبان المُدعّمة.
 
عادة ما يكون المدخول اليومي الموصى به (RDI) من فيتامين (د) حوالي 400-800 وحدة دولية، وفي حالة عدم حصول الجسم على المقدار الكافي؛ تبدأ بعدها بعض اعراض نقص فيتامين د عند الرجال والنساء بالظهور؛ وهنا يلزم استشارة طبيب مُختصّ.
 
أسباب نقص فيتامين “د”
عادة ما تتشابه اسباب نقص فيتامين د عند الرجال والنساء بشكل كبير، وفيما يلي أشيع الأسباب التي قد تترافق عند كل منهما:
 

أسباب نقص فيتامين “د” عند الرجال

التقدّم في السن.
حساسية من أشعّة الشمس.
اتّباع حمية غذائية نباتية صارمة.
زيادة الوزن، أو السمنة؛ حيث تستقطب الخلايا الدهنية فيتامين د من الدم، ممّا يؤدي لنقصانه.
العيش في المناطق النائية البعيدة عن خط الاستواء (يكون ظهور الشمس قليل على مدار الشمس).
عدم تناول مايكفي من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د، مثل : الأسماك، اللحوم الحمراء، أو منتجات الألبان.
ذوي البشرة الداكنة، حيث تقلّ استجابة الجلد لتكوين فيتامين د بعد التعرّض لأشعّة الشمس، بسبب كثرة صبغة الميلانين.
 

أسباب نقص فيتامين “د” عند النساء

 
الجلوس في المنزل لفترة طويلة.
ارتداء الملابس الطويلة الساترة للجسد أثناء الخروج من المنزل.
وجود قصور في الكلى أو الكبد يمنع تحويل فيتامين د إلى شكلهِ النشط للاستفادة منه.
وضع كريمات أو منتجات الوقاية من الشمس دائمًا (قد يكون أهمّ سبب نقص فيتامين د عند النساء ).
بعض الاضطرابات الهضمية التي تمنع امتصاص فيتامين د بشكل طبيعي مثل: مرض كرون أو التليّف الكيسي.
تناول بعض الأدوية التي تتعارض مع تحويل فيتامين دال داخل الجسم أو امتصاصه مثل: أدوية السلّ وأدوية إنقاص الوزن.
الحمل أو الرضاعة؛ حيث يركّز جسم الأم على تزويد الطفل بما يحتاجه من فيتامين دال؛ ممّا يؤدي إلى نقص تركيزهِ بدم الأم.
 

أعراض نقص فيتامين د

كثير من الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د لا يعانون من أعراض ومع ذلك ، يمكن أن يتسبب النقص في المشكلات التالية:
 
-عدوى أو أمراض متكررة
 
-يساعد فيتامين د في دعم جهاز المناعة – فهو يلعب دورًا في تنظيم وظيفة المناعة وتثبيط التفاعلات الالتهابية.
 
-يمكن أن يساعد أيضًا في منع التهابات الجهاز التنفسي العلوي.
 
-التعب وضعف العضلات
 
لأن فيتامين د هو مفتاح صحة العظام ، فإن الكمية غير الكافية يمكن أن تسبب ضعف العظام والعضلات ، مما قد يؤدي إلى الإرهاق.
 
وجد الباحثون الذين أجروا دراسة عام 2014 ، والتي شملت 174 مشاركًا يعانون من التعب ، أن تناول فيتامين د التكميلي لمدة 5 أسابيع أدى إلى تحسن كبير في أعراض التعب.
 
آلام العظام والمفاصل
يمكن أن يزيد فيتامين د من كتلة العظام ويمنع فقدان العظام.
 
يمكن أن ينتج ألم المفاصل أيضًا عن مشاكل مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، وربطت دراسة أجريت عام 2012 بين نقص فيتامين (د) وزيادة خطر الإصابة بالتهاب المفاصل.
 
الكسور
يساعد فيتامين د في الحفاظ على قوة العظام من خلال دعم امتصاص الكالسيوم.
 
إذا أصيب شخص ما بكسر ، فقد يقوم الطبيب باختبار مستوى فيتامين (د) ، اعتمادًا على عمر الشخص وتاريخه الصحي.
 
الاكتئاب
وجد مؤلفو دراسة عام 2019 أن المستويات المنخفضة من فيتامين د قد تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب كما تشير الأبحاث إلى أن للفيتامين تأثير وقائي مضاد للالتهابات.
 
بطء التئام الجروح
إذا استغرقت الجروح وقتًا أطول من المعتاد للشفاء ، فقد تكون علامة على انخفاض مستويات فيتامين (د)
 
نتائج دراسة في المختبر تشير مصادر موثوقة إلى أن فيتامين (د) يلعب دورًا مهمًا في التئام الجروح لأنه ينظم عوامل النمو والمركبات الأخرى التي تشكل أنسجة جديدة.