Please wait..

أفضل الطرق المنزلية لعلاج الكحة الناشفة

أفضل الطرق المنزلية لعلاج الكحة الناشفة

السعال هو فعل منعكس لإزاله المهيجات من مجرى الهواء ، وهناك نوعان من الكحه ناشفة ومصحوبه بالبلغم ، أشياء كثيرة قد تؤدى للإصابة بالكحه الناشفه أبرزها الحساسية وارتجاع المريء، ويمكن أن تؤثر الكحة الناشفة المستمره بشكل خطيرعلى الحياة اليومية خاصة إذا كانت أسوأ في الليل.

ووفقا لموقع HEALTHLINE هناك عده أسباب للاصابه بالكحه الناشفه وهى:

الربو

الربو هو حالة يتورم فيها الشعب الهوائية وتضيق يمكن أن يكون السعال المرتبط بالربو مصحوب ببغم أو تكون الكحة ناشف.

الكحة من الأعراض الشائعة للربو، ولكنه لا يكون الأكثر بروزًا، ومع ذلك، هناك نوع من الربو يسمى الربو المتغير السعال (CVA) الذي يتضمن السعال الجاف المزمن كأعراضه الرئيسية.

تشمل الأدوية قصيرة المفعول المستخدمة في علاج نوبات الربو العرضية أجهزة استنشاق موسع الشعب الهوائية.

ارتجاع المريء

مرض الارتجاع المعدي المريئي (GERD) هو نوع من الارتجاع الحمضي المزمن، يحدث هذا عندما يتدفق حمض المعدة بانتظام مرة أخرى إلى المريء، والذي يربط الفم بالمعده يمكن أن يتسبب حمض المعدة في تهيج المريء ويؤدى إلى الإصابة بالكحة الناشفة.

التنقيط الأنفي

يشير التنقيط الأنفي إلى مخاط إضافي يسيل إلى الحلق عندما يكون لدى الشخص حساسية باردة أو موسمية، تستجيب الأغشية الموجودة في الانف عن طريق إنتاج مخاط أكثر من المعتاد على عكس المخاط الطبيعي (الصحي)، فإن هذا المخاط مائي وسيلان ، لذلك فهو يسيل بسهولة في الجزء الخلفي من الحلق.

يمكن أن يتسبب التنقيط الأنفي في دغدغة الأعصاب في الجزء الخلفي من الحلق. مما يسبب الكحة الناشفة.

يعتمد علاج التنقيط الأنفي الخلفي على سببه عادة ما تكون نتيجة الحساسية أو عدوى بكتيرية أو فيروس.

عدوى فيروسية

عند الإصابة بإحدى الفيروسات العديدة التي تسبب نزلات البرد، تستمر الأعراض قصيرة المدى عادة أقل من أسبوع ومع ذلك ولكن يستمر الكحه لمدة قد تصل إلى شهرين نتيجة تهيج في مجرى الهواء والذي يكون غالبًا حساسًا للغاية بعد مرض فيروسي، يصعب علاج هذا النوع من الكحة وغالبًا ما يتطلب الوقت والصبر

علاج الكحة الناشفة

قد يكون من الصعب علاج الكحة الناشفة بمجرد أن تصبح مسارات الهواء حساسة بشكل مفرط، يمكن إزعاجها بسهولة عن طريق الكحة مما يخلق حلقة مفرغة. هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها للتخفيف، بغض النظرعن سبب الكحه

– تناول مرطبات الحلق لترطيب وتهدئة أنسجة الحلق المتهيجة.

– تناول مثبطات السعال بدون وصفة طبية لقمع الكحه الناشفه.

– إضافة العسل إلى مشروب ساخن لتهدئة أنسجة الحلق المتهيجة.

يمكن أن تكون الكحه الناشفه مزعجه ، خاصة عندما تستمر لفترة طويلة إذا بدأت في إحداث فوضى في جدول نومك ، جرب هذه النصائح للتوقف عن الكحه في الليل.

طرق علاج منزلية للكحة الناشفة

شرب ما يكفي من السوائل: تُساعد السوائل على تخفيف المخاط المتراكم في الحلق وتساعد المشروبات الساخنة كالشوربه أو الشاي أو العصير تلطيف الحلق.

ترطيب الهواء: استخدم مرطّب هواء معتدلًا أو خُذْ حمام بخار.

الإقلاع عن التدخين: يهيج التدخين أو التدخين السلبي الرئتين والذي قد يزيد من حدة الكحه الناتجه عن أسباب أخرى .

العسل: يستخدم العسل كنوع من أنواع علاج الكحة حيث أن العسل له دور في تنشيط الغدد اللعابية ويزيد من إفراز اللعاب في الفم وبالتالي يساعد على ترطيب الشعب الهوائية ويقلل من الكحة الناشفة.

كما أن العسل له خصائص مضادة للالتهاب والتي تعمل على تقوية الجهاز المناعي، ويتم استخدامه كالتالي: تكوين خليط يحتوي على كمية متساوية من العسل وعصير الزنجبيل والرمان وتناول 2 ملعقة صغيرة من الخليط المتكون مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.

الغرغرة بالماء والملح: الماء المالح يعمل على تهدئة السعال كما أنه يقوم بطرد البلغم أو أي شيء عالق في الشعب الهوائية ويتم استخدامه كالتالي في كوب من الماء الفاتر ثم نضع ملعقة صغيرة من الملح ونقلب جيدًا ونقوم بالغرغرة باستخدام المحلول لمدة دقيقة ثم رميه خارج الفم، ونكرر الغرغرة 3 مرات في اليوم، فيساعد الماء الفاتر على تخفيف السعال.
خل التفاح: يتميز خل التفاح أنه يحتوي على خصائص مهدئة ومطهرة وبالتالي يقلل من الكحة ويتم استخدامه كالتالي: في كوب من الماء الدافئ نضيف 3 ملعقة صغيرة من خل التفاح مع 2 ملعقة صغيرة من العسل الأبيض، وتقليب المكونات وتناول كوب مرتين في اليوم كل يوم.

عرق سوس: يعتبر العرق سوس ملطف ومرطب البلغم ويهدئ من الكحة وبالتالي يساعد على استرخاء الشعب الهوائية، ويتم استخدامه كالتالي: في كوب من الماء الساخن نضع 4 ملعقة صغيرة من عرق السوس ونقلبه جيدًا، ونتركه لمدة 10-15 دقيقة مغطى، ثم يتم تناول كوب مرتين كل يوم.

الزنجبيل: يقوم بالتخلص من البلغم أو أي مواد عالقة في الشعب والممرات الهوائية وبالتالي يهدئ من السعال، كما أنه يساعد على تقوية الجهاز المناعي بمهاجمة الأجسام الغريبة ومكافحته ضد الأمراض، ويتم استخدامه كالتالي يتم تقطيع الزنجبيل إلى شرائح صغيرة الحجم، ثم يتم طحنها باستخدام الخلاط الكهربائي، يتم وضع نصف ملعقة كبيرة من الزنجبيل المطحون في وعاء يحتوي على كوب ونصف من الماء ونتركه على النار يغلى لمدة 5 دقائق، ويتم تناول 3 كوب كل يوم.

نقلا من اليوم السابع