Please wait..

هذه هي الطريقة الصحيحة لتناول البيض للاستفادة من فوائده الصحية

دائما ما يوصي خبراء التغذية بأن نجعل البيض جزءًا من نظامنا الغذائي المعتاد، لكن هذا لا يعني أنه يمكنك تحضيرها بالطريقة التي تريدها، فطريقة التحضير مهمة جدًا، من حيث كمية البروتين الذي يقدمه وكميته.

وفي إطار ذلك، نستعرض لكم الطريقة الصحيحة للاستفادة من فوائده الصحية، وفق ما أوضح موقع “timesofindia”.

وأشارت أخصائية التغذية الإنجليزية Nmami Agarwal إلى أن معظم العناصر الغذائية في البيضة موجودة في صفار البيض، لكن تناول البياض والصفار معًا في بيضة كاملة يوفر التوازن الصحيح للبروتين والدهون والسعرات الحرارية.

وأضافت أن المزيج (البياض والصفار) يساعد الكثيرين على الشعور بالشبع والامتلاء.

بيضة واحدة تحتوي على:

6% من فيتامين أ.

7% من فيتامين ب.

9% من فيتامين ب 12.

9% من الفوسفور.

15% من فيتامين ب 2.

22% من السيلينيوم.

الفوائد:

– زيادة الكولسترول الجيد:

يساعد البيض في رفع نسبة الكولسترول الجيد (HDL)، ما يساعد في التقليل من مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب.

– الحفاظ على صحة العين:

بفضل احتوائه على فيتامين أ، والزياكسانثين واللوتين الضروريان في الحفاظ على صحة العين، والتقليل من خطر الإصابة بالضمور البقعي وإعتام عدسة العين.

– جيد لصحة الدماغ:

تحتوي بيضة واحدة على 125.5 مجم من الكولين، وهو ما يعادل ربع ما تحتاجه في اليوم، وهو مفيد لصحة القلب وصحة الدماغ، إذ يساعد في تحسين المزاج وتدعيم الذاكرة.

– تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي:

أفادت دراسة حديثة في جامعة هارفارد أن البيض يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي، حيث وجد أن النساء اللائي تناولن 6 بيضات على الأقل كل أسبوع كان لديهن خطر أقل بنسبة 44 % للإصابة بسرطان الثدي، مقارنة بالنساء اللائي تناولن عددًا أقل من البيض أو لا يأكلن على الإطلاق.

– إنقاص الوزن:

محتوى البروتين العالي في البيض يجعله خيارا جيدا لفقدان الوزن، حيث يساهم في الشعور بالشبع والامتلاء لأطول فترة ممكنة، ويزيد من التمثيل الغذائي ، ما يعمل على حرق المزيد من السعرات الحرارية.

نقلا من مصراوي