Please wait..

أسرع فاكهة تساعدك على النوم في وقت قصير

يوجد كثير من الفوائد المتعارف عليها للموز، لكن المعلومة التى يمكن أن تكون جديدة بالنسبة إليك هى قدرة تلك الفاكهة على مساعدتك على النوم.

فطبقا لما جاء بتقرير بريطانى، فإن احتواء الموز على عناصر كالبوتاسيوم والماغنيسيوم وفيتامين b6 والبروتين يمكنها المساهمة في جعل الشخص يحصل على نوم هانئ ليلا.

وطبقا لتصريح خبيرة النوم ياسمين لى بصحيفة إكسبريس فإن هذه الفاكهة أيضا بها عناصر غذائية تساعد في إنتاج هرمون السعادة المسمى بالسريتونين والميلاتونين وهى هرمونات هامة تساعد على الخلود فى النوم.

كما أكدت ياسمين أن الموز يحفز إفراز هرمونات النوم، نظرا لاحتوائه علي التربتوفان وهو حمض أمينى، وبالتالى إنتاج هرمون السيريتونين، وهو ناقل عصبي يقوم بإرسال رسائل إلي الخلايا العصبية تجعلها تعمل بصورة أبطأ مما يعزز الشعور بالاسترخاء ويساعد فى الخلود إلى النوم.

إرخاء العضلات
كما ذكرنا سالفا أن الموز يحتوى على نسبة كبيرة من التربتوفان، فبالرغم من ذلك فهو مشهور كأحد اهم المصادر للبوتاسيوم، والبوتاسيوم يستطيع مساعدة الجسم بطرق عديدة، أهمها يأتى من خلال المساعدة فى إرخاء العضلات.

وعند انخفاض مستوى البوتاسيوم بالدم لعدة أسباب كنقص تناوله فى الغذاء أو تناول أدوية تقلله فى الدم، تصبح جميع العضلات فى حالة من التيبس مما يتسبب في تقلصات وقد تصل إلي مرحلة التشنجات، بالاضافة إلي التأثير على النوم ليلا والاحساس بعدم الراحة.

بالاضافة إلي ذلك، يستطيع البوتاسيوم خفض ضغط الدم وذلك عن طريق تنشيط الدورة الدموية وارتخاء فى الأوعية الدموية.ومع تناول كميات مناسبة بدون إسراف فإنه يقلل من الضغط على الكليتين ويساعد فى طرد الأملاح والعناصر الزائدة من الجسم وأهمها الصوديوم الزائد، وهناك عنصر أخر يتواجد بالموز وهو الماغنيسيوم، والذى له دور مهم أيضا فى المساعدة على النوم.

فإذا أردت الحصول على قدر كافى من النوم وليلة هادئة بدون أرق، فالحل بين يدك فى موزة قبل النوم.

المصدر : المصري لايت