Please wait..

9 علامات مبكرة لسرطان الثدي يجب أن تعرفها كل امرأة

سرطان الثدي هو أحد أكثر أنواع السرطانات شيوعا، ومعظم النساء المصابات به تزيد أعمارهن عن 50 عاما، ولكن يمكن أيضا أن تصاب النساء الأصغر سنا بسرطان الثدي.

حوالي 1 من كل 8 نساء يتم تشخيص إصابتهن بسرطان الثدي خلال حياتهن. هناك فرصة جيدة للشفاء إذا تم اكتشافها في مرحلة مبكرة.

معظم أورام الثدي ليست سرطانية، ولكن من الأفضل دائما أن يقوم الطبيب بفحصها.

لذلك فإن هناك 9 علامات لسرطات الثدي يجب على النساء الانتباه لها جيدا، وفق صحيفة “تايمز أوف إنديا”.

1. كتل

العلامة الأولى والأكثر وضوحا هي وجود كتل. يمكن أن يكون التكتل صلبا أو ناعما أو ثابتا أو حتى متحركا. لكن أي شيء لا يشعر بأنه على ما يرام يجب فحصه.

2. ألم

يمكن أن يتألم ثدياك أو يلينا بسبب حمالة الصدر الخاطئة أو حتى عندما تقتربين من الدورة الشهرية، ولكن إذا استمر الألم لأكثر من أسبوعين، فيجب وقتها إجراء اختبار.

3. أوردة بارزة

إذا بدأت فجأة في رؤية أوردة بارزة، فقد تكون علامة على الإصابة بسرطان الثدي

4. إفرازات من الحلمات

إذا لم تكوني ترضعين وخرج شيء من حلماتك، فهذا إنذار. يمكن أن تكون تلك الإفرازات مصحوبة بالدم.

5. احمرار

إذا كنت تعانين من احمرار، فيرجى زيارة طبيب أمراض النساء الخاص بك.

6. جلد مدمل

إذا ظهر علامات على جلد ثدييك فجأة مثل التقشير، فقد يكون ذلك بسبب السرطان.

7. الحلمة المقلوبة

إذا كان الورم عالقا في الجزء الخلفي من الحلمة، فقد يقلب الحلمتين.

8. تورم الغدد الليمفاوية

لا تدرك الكثير من النساء أن سرطان الثدي يمكن أن يظهر في شكل تضخم في الغدد الليمفاوية أيضا، مثل كتلة أو تورم في أي من الإبطين.

9. تغير في حجم الثدي

إذا لاحظت تغيرا مفاجئا في حجم الثدي فقد يعني ذلك سرطان الثدي.

أسباب الإصابة بسرطان الثدي

الأسباب الدقيقة لسرطان الثدي ليست مفهومة تماما. ومع ذلك، هناك عوامل معينة معروفة بأنها تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، بحسب هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا (NHS).

وتشمل هذه الأسباب:-

العمر – يزيد الخطر مع تقدمك في السن

تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي

تشخيص سابق لسرطان الثدي

كتلة ثدي غير سرطانية (حميدة) سابقة

كونك طويلة القامة أو تعانين من زيادة الوزن أو السمنة

شرب الكحول

تشخيص سرطان الثدي

بعد فحص ثدييك، قد يحيلك الطبيب العام إلى عيادة سرطان الثدي المتخصصة لإجراء مزيد من الفحوصات. قد يشمل ذلك فحص الثدي (التصوير الشعاعي للثدي) أو أخذ عينة صغيرة من أنسجة الثدي لفحصها تحت المجهر (خزعة).

مع زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي مع تقدم العمر، يتعين على جميع النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 50 و70 عاما إجراء فحص سرطان الثدي كل 3 سنوات.